ماى ايجى الحديث

ماى ايجى الحديث

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» صور نادرة للشهيد عمر المختار بعد اسره
الخميس فبراير 04, 2016 8:53 am من طرف ahmedhussain732@gmail.com

» اوكا واورتيجا وعادل الزبابة فى برنامج (تيمو تيوب) اجرء برنامج شعبى ساخر فى مصر
الثلاثاء أبريل 15, 2014 3:59 pm من طرف محى على

» حصريا مهرجان البت المدلعة غناء تيمو الجنتل توزيع احمد ميدو شبح السلام
الأحد فبراير 09, 2014 3:03 pm من طرف محى على

» حصريا مهرجان شبرا وشباب شبرا غناء تيمو الجنتل نجم الجيزة 01111271387
الجمعة يناير 31, 2014 3:17 pm من طرف محى على

» حصريا مهرجان العمبر والعقلاء غناء تيمو الجنتل 01111271387
الإثنين يناير 27, 2014 12:12 pm من طرف محى على

» حصريا علي ماي ايجي الحديث -مسلسل حرب الجواسيس كامل و علي اكتر من سيرفر
السبت سبتمبر 21, 2013 6:17 am من طرف ahmedyounes

» لدرس السادس من سلسله تعليم اللغه الفرنسيه (زمن المضارع )
الأربعاء أغسطس 14, 2013 9:14 am من طرف atefkhalf2004

» حصريا 6 رحلات في بحور الاحزان مع 6 البومات Cd Q
الأربعاء أغسطس 07, 2013 9:00 pm من طرف ahmed_salman1970

» اسهل طريقة لتشغيل راوتر على بطارية 12 فولت.
الإثنين نوفمبر 19, 2012 10:22 am من طرف هشام الحكيم

» اتفرج علي التليفزيون من غير تقطيع مباشر ولا برامج ولا وجع دماغ ادخل وجرب الموقع جميل
الأحد نوفمبر 18, 2012 11:43 am من طرف most koli

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 33813 مساهمة في هذا المنتدى في 7216 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 4050 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو .alaa فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 106 بتاريخ الجمعة نوفمبر 16, 2012 1:52 pm

تصويت

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

التبادل الاعلاني

       قم بوضع اعلانك هنا اتصل ب 

albrns_1234@yahoo.com

او عبر الهاتف 00201066538531 


    الليزر المجزأ .. علاج فعال لتجاعيد الوجه والعيون

    شاطر

    verjenia4ever
    صاحب مكان
    صاحب مكان

    انثى عدد المساهمات : 8401
    تاريخ التسجيل : 28/08/2009

    الليزر المجزأ .. علاج فعال لتجاعيد الوجه والعيون

    مُساهمة من طرف verjenia4ever في الأربعاء ديسمبر 02, 2009 11:55 pm

    بسم الله الرحمن لرحيم


    الليزر المجزأ .. علاج فعال لتجاعيد الوجه والعيون


    تمثل تجاعيد الوجه والعيون “مساحة” كبيرة في مجال المشكلات التجميلية. وقد توصل الطلب الى “اجتراح” عدد من الحلول لها ولكن بادئ ذي بدء، يجب التمييز بين حالات عدة:

    - التجاعيد التعبيرية: وهي التي تتأتى من حركة عضلات الوجه في الجبين وبين الحاجبين وخارج العين خاصة، وعادة ما تبدأ بالظهور في سن مبكرة (20 - 30 عاماً) وعلاجها هو البوتوكس بالدرجة الاولى. وقد تسنى لنا مناقشة ذلك في مقال سابق.

    - التجاعيد الدائمة والمنتشرة على مساحة البشرة حتى دون انقباض العضلات، وتتزامن عادة مع بروز بعض التبقعات وانفلات الشرايين الصغيرة وبداية ترهل خاصة في منطقة العيون واسفل الخدود.

    يحصل ذلك اعتباراً من الـ سن 30 - 40 عاماً. وسنركز هنا على علاج هذا النوع.

    - التجاعيد العميقة جداً على شكل اخاديد والترهل القوي في الوجه والرقبة ابتداءً من الـ 40 - 50 عاماً. وسنعالجه لاحقاً عند حديثنا عن شد الوجه وتعبئته.

    عوامل ظهور التجاعيد
    التجاعيد من مظاهر التقدم في السن. وهي حاصلة لا محالة ولكنها تختلف من شخص الى آخر وان كانوا في السن نفسها.

    وتتأثر بشرتنا بعوامل عدة منها:

    - الوراثية التي تحدد نوعية الجلد وسماكته ودفاعاته منذ ولادتنا.

    - نوعية الغذاء الذي نتناوله واحتواؤه على الفيتامينات الضرورية.

    - التعرض المفرط للشمس.

    - التدخين.

    - السهر والتعب الجسدي والنفسي.

    - الطقس.

    - مدى اعتنائنا بالبشرة بواسطة الكريمات الطبية مثلاً او التدليك والقناعات.

    تبعاً لذلك، عادة ما يكون عمر الجلد غير متطابق مع العمر الحقيقي زيادة او نقصاناً حسب العناية او الاهمال الذي لاقته البشرة منا على المدى الطويل.

    العلاج الطبي او الجراحي
    بما ان المشكلة موجودة في طبقات الجلد السطحية، والأعمق قليلاً والتي تتمثل كما اوردنا بتجاعيد وبقع وبثور وترهل بسيط، فإن الطريقة العلاجية التي تطغى هي بازالة هذه الطبقات السطحية للحصول على جلد انعم وأملس ومتجانس.

    ولإزالة هذه الطبقات، تتسنى لنا ثلاثة مستويات من العلاجات:

    - التقشير الطبي DEEP PEELING - البرش DERMABRASION - الليزر، وحديثاً الليزر المتقطع LASER and FRACTIONAL LASER وسنوردها تباعاً مع فوائدها ومضارها وحدود نجاحها.

    التقشير
    وهو التقشير بالأسيد الطبي الذي يجريه جراح التجميل او طبيب الجلد. والهدف منه حرق الطبقة السطحية لتتشكل طبقة اخرى بعد حين بجودة افضل.

    وتتأثر النتيجة بقوة الأسيد المستعمل وعدد الطبقات او المرات التي نعرض الجلد لها.

    ومن المتعارف عليه، ان هذه الطريقة تصلحه للتجاعيد الخفيفة جداً والتبقعات السطحية. والطبيب هو الذي يشخص العلة وعلاجها.

    ولأن هذه الطريقة بالحرق غير دقيقة ولان زيادة كمية الأسيد المستعملة قد تؤدي الى مشاكل جلدية هامة، فإن المتفق عليه هو الابتعاد عن منطقة العينين والاكتفاء بحرق طبقة اكثر سطحية قياساً بالعلاجات الاخرى.

    يلي العلاج فترة تقشر للجلد الميت والمحروق لمدة سبعة الى عشرة ايام. وبعدها يلتئم الحرق ويبقى لونه زهرياً لمدة اسبوعين الى شهر، وطوال هذه الفترة، يستعمل المريض عدة كريمات للحرق وواقية من الشمس. وينقطع عن العمل لمدة اسبوعين تقريباً.

    تجري هذه العملية من دون بنج وهي مؤلمة بعض الشيء.

    وستتحدث عن بعض مشاكلها كلها لاحقاً بعد استعراض العلاجات الاخرى.

    البرش
    وهو للتجاعيد العميقة، ولنتيجة افضل ننتقل الى مستوى اعلى من العلاجات وهو البرش.

    والعلاج عملية جراحية تجرى تحت بنج موضعي في الحالات البسيطة او بنج عام في حالات برش الوجه الكامل.

    ونستعمل ادوات خاصة بالبرش لازالة الطبقة المراد علاجها. وخبرة الجراح هنا ضرورية جداً لمعرفة المدى الذي يجب ان يوقف البرش عنده، وهنا يشبه عمله عمل النجار او النحات الذي ينعم القطعة التي ابتدعها بطريقة متجانسية ومدروسة.

    وبما ان لا حدود للبرش اذا اسئنا استعماله، فإن مشاكل هذا العلاج بايدي غير الاختصاصيين كبيرة جداً.

    لذلك يقتضي عدم استعماله حول العيون او على الرقبة لنعومة هذه المناطق.

    وكما في التقشير، كذلك في البرش هناك اسبوع الى اثنين بعد العملية ليلتئم الحرق وحوالي الشهر الى الشهرين للحصول على جلد جديد واختفاء اللون الاحمر.

    كذلك اثناء البرش يحصل فقدان لبعض الدم نتيجة العملية مما ينفر البعض منها.

    الليزر
    والليزر، وحديثاً الليزر المتقطع او المجزأ ، يستخدم لتبخير الجلد المتجعّد بواسطة الحرارة. وافضلية هذا العلاج على غيره هو إنه بمقدور الجراح تحديد عمق الحرق بدقة بواسطة برمجة الآلة المستعملة.

    فلا مفاجآت او مناطق محروقة اكثر من غيرها اذا اجاد الجراح استعمالها.

    وهناك افضلية اخرى لهذا العلاج على غيره، ناتجة عن الحرارة التي يولدها في طبقات الجلد العميقة.

    فقد اثبتت الدراسات ان زيادة حرارة هذه الطبقات تساعد على تكاثر وتشابك الياف الكولاجين ونتائجها مما يولد بعد اشهر انقباضاً وانكماشاً في الجلد ويحسن بدرجة معينة الترهل الذي يعانيه الجلد.

    وعادة ما تشبه فترة ما بعد العلاج، الفترة نفسها بعد البرش، اي اسبوع الى اثنين ليلتئم الحرق وشهر الى اثنين للحصول على لون طبيعي.

    تجرى العملية عادة تحت بنج عام لانها مؤلمة، ولا يصاحبها النزف البسيط الذي رايناه مع البرش.

    ولليزر مشاكله التي سنشرحها لاحقاً. وحديثاً، ابتُكر ليزر جديد سمي الليزر المجزّأ والهدف منه تحسين التجاعيد وشد البشرة مع التخفيف من مشاكل الليزر العادي، وكذلك تقصير فترة ما بعد العلاج.

    فقد استخلص الجراحون ومصممو الليزر ان تقنية الليزر جيدة ودقيقة لكها تسبب بعض المشاكل وكذلك تجبر المرضى على البقاء في المنزل من اسبوعين الى شهر حتى زوال التقشر او الاحمرار الحاد. وهذا ما كان ينفرهم منه.

    فتم اختراع اللليزر الجديد الذي اعاد استعمال تقنية تبخير الانسجة المريضة، ولكن عوض عن فعله ذلك على كل مساحة البشرة فإنه بخّرها في نقاط متقاربة جداً ولكن منفصلة بجلد غير محروق.

    هذا الاخير هو الذي قصر مدة التقشر والاحمرار بعد العلاج الى ما يراوح بين يومين وخمسة مقابل شهر او شهرين سابقاً.

    فالجلد غير المعالج وغير المحروق يغطي سريعاً المنطقة المحروقة ويخفض كثيراً فترةالالتئام والاحمرار ويقلل من المشاكل.

    ولكن كما يمكننا الاستنتاج سريعاً، فأن النتيجة المتوقعة بعد هذا الليزر المجزأ اقل من الليزر العادي لاننا لم نعالج كامل البشرة بل حوالي الثلث.

    ولكن لا شيء يمنعنا من معاودة العلاج نفسه بعد اشهر. وبهذه الطريقة امكننا علاج كل الوجه وحتى المناطق الحساسة والدقيقة جداً كالعيون وبنتيجة مرضية جداً وقليلة المشاكل.

    كما اصبح باستطاعتنا القيام بالعلاج من دون بنج عام (بواسطة كريمات مبنجة فقط). وهذا هو العلاج الذي ننصح به حالياً.

    التحضير للعملية
    سواء اكانت تقشيراً، برشاً او ليزر، يجب معالجة البشرة بواسطة كريمات خاصة لمدة شهر الى شهر ونصف قبل العلاج، بهدف تحضير الجلد لعملية الاستئصال وتحفيزه على الالتئام بسرعة وبنوعية ولون متجانسين.

    وكلما كانت البشرة سمراء، زدنا مدة التحضير لانها تسبب مشاكل اكثر من البشرة البيضاء.

    ونوقف استعمال الكريمات من خمسة الى سبعة أيام قبل العلاج. ونستعمل في بعض الاحيان الادوية المضادة للفيروسات قبل ايام من العملية عند بعض الاشخاص كما سنرى لاحقاً.

    بعد العلاج
    نستعمل كريمات الحروق طوال المدة اللازمة لالتئام الحرق (اي حسب الطريقة المستعملة):

    - التقشير: 7 - 10 ايام - البرش: 7 - 14 يوماً

    - الليزر العادي: 7 - 14 يوماً

    - الليزر المجزأ: 2 - أيام وبعدها نعاود استعمال الكريمات التي حضّرنا بها البشرة وذلك لمدة شهر او شهرين.

    والنتيجة النهائية نحصل عليها حينذاك او حتى بعد ذلك في حالة الليزر لأن انكماش البشرة من تجدد ألياف الكولاجين يستدعي ثلاثة اشهر على الاقل.

    الحفاظ على النتيجة
    للمحافظة على النتيجة لاطول فترة ممكنة والتي يمكن ان تمتد من سنة الى 5 سنوات واكثر، يجب استعمال الكريم الواقي من الشمس كل ساعتين نهاراً.

    كذلك يستحسن استعمال الكريمات المضادة للتجاعيد والاكسدة يومياً كعلاج دائم.

    كما ننصح باتباع اسلوب حياة صحّي اكان على صعيد الغذاء الغني بالفيتامينات والالياف او على صعيد ممارسة الرياضة والتقليل من التعب الجسدي او النفسي والامتناع عن التدخين، واستعمال البوتوكس او النفخ FILLING او حتى التقشير السطحي عند اختصاصية التجميل ولا مانع أبداً من معاودة العلاج نفسه او غيره عند الحاجة.

    فلا ضرر أبداً من ذلك اذا استعمل بالطريقة الصحيحة على يد اختصاصي.

    المشاكل الناجمة
    المشاكل التي يمكن ان تطرأ وهي قليلة جداً، عادة ما تزداد مع ازدياد العمق الذي نريد بلوغه ان كان بالأسيد او البرش او الليزر، مع العلم ان هذا الاخير يولد مشاكل اقل من غيره وحتى لو كان العلاج بعمق العلاجات الاخرى.

    - التهاب الجرح ويعالج بالمطهرات، والشفاء تام.

    - احمرار لمدة طويلة قد يصل الى عدة اشهر. ويكون الشفاء تاماً.

    - جفاف في البشرة لفترة طويلة ويعالج بالمرطبات.

    أعراض ومخاطر
    - عدم تجانس في اللون النهائي للجلد اكان ذلك اسوداداً (وهو اقل خطورة ويعالج بكريمات خاصة) او ابيضاصاً (وهو اكثر تعقيداً في علاجه). الشفاء شبه تام ولكن العلاج طويل الامد.

    - حرق عميق في الجلد اكثر من اللزوم مما يؤدي الى تكون طبقة جلدية سميكة او منقبضة وغير مطاطية وقاسية كالحرق من الدرجة الثالثة.

    والعلاج عادة ما يكون جراحياً (باستئصالها او بتنعيمها)، والنتيجة النهائية تكون غير مرضية.

    - قد يحدث انقباض وخاصة في الجفون السفلية للعيون ناتجة عن حرق قوي مما يكشف العين ويسبب مشاكل جفاف والتهابات، بالاضافة الى الشكل البشع. والعلاج جراحي وغير مضمون.

    - الاصابة بالتهاب فيروسي مثل فيروس الهربس HERPES VIRUS خاصة حوالي الفم وحتى في كل الوجه بعد العملية.

    وخاصة عند الاشخاص الذين يعانون من هذا الفيروس من وقت الى آخر. ولتجنب ذلك يعطي المريض قبل العملية بأيام وحتى بعدها مضادات للفيروس على شكل كريمات او حبوب.

    مما تقدم، يتضح لنا ان هذه العلاجات ليست اعمالاً روتينية وبالتالي يجب التحضير لها جيداً واستشارة جراح التجميل الاختصاصي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:35 am